وسيم القطان: عندما فشل المخطط انسحب الأميركان تاركين الكرد لقمة سائغة للترك

المصارف والتأمين

في عام 1894 وعد السلطان مراد الخامس الكرد بدولة اذا قاتلوا الأرمن حلفاء الامبرطور الروسي نيكولاوس و بعد أن تفننوا بقتلهم لم يف بوعده و نكّل بهم.

وعد الوزير الأول البريطاني ديفيد لويد جورج الأكراد بدولة اذا قاتلوا العثمانيين الى جانبهم و بعد أن نفذوا الطلب و قُتل منهم الالاف ، ظهرت معاهدة لوزان عام 1923 لتقسم البلاد دون أن ينال الأكراد حصتهم.

وعد شاه ايران الأكراد عام 1974 بدولة على ان يخلصوه من صدام حسين و ارسل لهم اسلحة ثقيلة ، و عندما تخلى صدام عن شط العرب لايران في اتفاقية الجزائر، تخلى الشاه عن الأكراد و انتقم صدام منهم شر انتقام عام 1975و قتل الالاف منهم.

وعد رونالد ريغان الأكراد عام 1988 بدولة اذا خلصوه من صدام حسين و ساعدتهم مخابراته بتدبير سيارة مفخخة و من جهة أخرى سربوا العملية لصدام . و بناء عليها قام بمجزرة حلبجا و قتل الالاف منهم .

وعد الأميركان و الأتراك الأكراد بدولة شمال العراق و بناء على ذلك قاتل الاتراك الجيش العراقي و عندما انهار العراق تمت انتخابات لانشاء دولة كردية وتم ذلك بنجاح ، و فوراً تخلت تركيا عنهم و أعلن بن علي يلدريم بأن الاستفتاء باطل و اجبرت اميركا مسعود البرزاني على التنازل.

وعد الأميركان و الأتراك الأكراد بدولة شمال سورية عام 2011 إذا ما حاربوا الجيش السوري ، و عندما فشل المخطط انسحب الأميركان تاركين الكرد لقمة سائغة للترك

كتب وسيم القطان رئيس غرفة تجارة ريف دمشق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى