وصول طائرة تقل سوريين عالقين في الخارج إلى مطار دمشق الدولي قادمة من مصر

وصلت إلى مطار دمشق الدولي طائرة تابعة لـ السورية للطيران تقل 232 راكباً من السوريين العالقين في الخارج قادمة من مطار القاهرة في جمهورية مصر العربية وذلك تنفيذاً لقرارات الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا.

وذكرت وزارة النقل أن الطائرة التي وصلت من مطار القاهرة إلى مطار دمشق الدولي تقل على متنها 218 راكباً و 14 طفلاً رضيعاً.

وفي تصريح لمندوبة سانا أوضحت مديرة صحة دمشق الدكتورة هزار رائف أنه تم نقل ركاب الطائرة بباصات خاصة إلى مراكز الحجر الصحي للإقامة فيها لمدة 14 يوماً للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا مبينة أنه تم تخصيص مركز الحجر الصحي بفندق مطار دمشق الدولي الذي يتسع لـ 100 شخص لإقامة العائلات من الركاب بينما الأفراد سيقيمون في مركز الحجر الصحي بالوحدة العشرين بمدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية بدمشق.

وأكدت الدكتورة رائف أنه تم تجهيز كل مستلزمات الإقامة المناسبة في مركزي الحجر الصحي موضحة أنه يوجد بكل مركز حجر صحي فريق طبي مختص يقدم الرعاية الطبية على مدار الـ 24 ساعة للمقيمين عبر قياس درجات الحرارة والإجراءات الاستقصائية الأخرى حول أي شكوى لأعراض تشبه أعراض الإصابة بفيروس كورونا إلى جانب أخذ مسحات أنفية بلعومية وفموية بلعومية للكشف عن أي إصابة بالفيروس بوقت مبكر.

ولفتت الدكتور رائف إلى أن الفريق الطبي العامل في المركز الصحي بمطار دمشق الدولي قام بقياس درجات الحرارة لكل الركاب فور نزولهم من الطائرة والاطلاع على استماراتهم لأخذ بيانات الركاب المصابين بأمراض مزمنة والحالة الصحية العامة لهم لتقديم الرعاية المناسبة لهم من قبل الفريق الطبي.

وقبل إقلاع الطائرة من مطار القاهرة أشار القائم بأعمال سفارة الجمهورية العربية السورية في مصر الدكتور بسام درويش في تصريح لمراسل سانا إلى أن رحلة اليوم تأتي لإعادة الدفعة الأولى من السوريين العالقين الموجودين بمصر والذين سجلوا أسماءهم لدى السفارة من الراغبين بالعودة إلى أرض الوطن مبيناً أن الحكومة السورية تعمل جاهدة لرعاية مصالح السوريين الموجودين خارج أرض الوطن ولتذليل العقبات من أجل عودتهم سالمين إلى سورية.

وكلف الفريق الحكومي مؤخراً وزارات الخارجية والمغتربين والداخلية والصحة والنقل دراسة واقع المواطنين السوريين الذين تقطعت بهم ظروف العودة في الخارج ووضع مجموعة من الضوابط والمعايير لاستقدامهم بما يضمن اتخاذ إجراءات السلامة والصحة وفرض الحجر الإجباري لمدة 14 يوماً للقادمين وعدم منح أي استثناءات فيما يخص قرار الحجر.

ووصلت إلى مطار دمشق الدولي يوم الإثنين الماضي طائرة تقل 251 من السوريين العالقين في الخارج قادمة من مطار الشارقة في الإمارات العربية المتحدة وذلك تنفيذاً لقرارات الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا.. وتم استقبال ركاب الطائرة في مركز الحجر الصحي في مجمع صحارى بريف دمشق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق