وفد من ممثلي تجار سوق العصرونية برئاسة رياض الراعي يزورون غرفة تجار دمشق

زار أمس وفد من تجار الادوات المنزلية والعصرونية برئاسة رياض الراعي، غرفة تجارة دمشق حيث التقوا مع السيد محمد أبو الهدى اللحام رئيس الغرفة , والسادة عرفان دركل – محمد الخطاب نائبي رئيس الغرفة والسيد وسيم القطان أمين السر, والسادة أعضاء مجلس إدارة الغرفة وكان هدف زيارتهم نقل شكاوى السوق والمشاكل التي يواجهونها في عملهم اليومي وخاصة أن مواد العصرونية قد تراجع بيعها بسبب قلة تواجد هذه المواد في الأسواق, والإنتاج المحلي لا يغطي السوق بالإضافة للمشاكل التي يواجهونها من دوريات التموين ودوريات المالية والاستعلام الضريبي آملين من الغرفة توصيل أصواتهم للجهات المعنية لتجاوز هذه المرحلة.
وبدوره أكد السيد وسيم القطان (أمين السر) على التزام الغرفة اتجاه جميع تجار دمشق وحرصها الدائم على مصالحهم وأكد بأن غرفة التجارة هي بيت لكل التجار وهي سفير للسلام ما بين الفريق الاقتصادي والفريق التجاري, وأشار إلى أن التجارة اليوم ليست كما يجب فالتجار جميعهم خارجون من حرب, ولكن مخلفات الحرب كانت قاسية على كل الأطراف إن كانت على الفريق الحكومي أو على الفريق الاقتصادي الذي يعمل على بقاء سوريا صامدة حتى الآن.
وبدوره شكر السادة التجار على تحملهم للعشر سنوات الماضية. وأشار إلى أن الفريق الحكومي يسعى جاهداً رغم الظروف الاقتصادية الصعبة الحالية لتأمين الأولويات مثل النفط والكهرباء والقمح وغيرها من المواد الأساسية التي تهم المواطنين, مؤكداً أن الفترة القادمة ستحمل انفراجات كبيرة لإعادة العمل التجاري وبيئة الأعمال في سوريا إلى وضع أفضل مما كانت عليه.


بدوره شكر السيد محمد أبو الهدى اللحام (رئيس الغرفة) السادة التجار حضورهم وزيارتهم الكريمة وعلى ثقتهم الكبيرة بمجلس إدارة الغرفة, وأشار أن الحكومة السورية تسعى جاهدة لتلبية حاجات المواطن فكلما تواجدت المواد بكثرة كلما خفض سعرها وأن الحكومة لم توقف الاستيراد عن قصد ولكن هناك أوليات كتأمين المواد الأساسية.
وفي نهاية الاجتماع تم التأكيد للسادة التجار أنه سيتم متابعة الموضوع وإيصال صوتهم ومتطلباتهم كاملة إلى الجهات المعنية لإيجاد حلول مناسبة لكافة الأطراف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى