اجتماع الهيئة العامة العادي السنوي لغرفة سياحة المنطقة الوسطى (حمص – حماه)

حمص- 5-4-2022
عقدت غرفة سياحة المنطقة الوسطى مؤتمرها السنوي في فندق سفير حمص لعام 2022 حيث ترأس الاجتماع السيد الدكتور محمد الخضور رئيس غرفة سياحة المنطقة الوسطى وبحضور السيد المهندس بسام ممدوح بارسيك محافظ حمص والرفيق عمر حورية أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي والمهندسة راما الشيخ مديرة الخدمات السياحية بوزارة السياحة، الأستاذ فادي زيدان مدير الرقابة الداخلية بوزارة السياحة، الأستاذ إياد دراق السباعي رئيس غرفة تجارة حمص، الأستاذ وليم السبع رئيس نقابة عمال السياحة بحمص، السادة مدراء السياحة وأعضاء مجلس إدارة الغرفة وأصحاب المنشآت والمكاتب السياحية.
بداية تم الوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لأرواح شهدائنا الأبرار يليها النشيد العربي السوري ثم افتتح الجلسة الدكتور محمد الخضور مشيرا إلى الدور الهام للغرفة حيث أنه ما تم إنجازه في العام الماضي وخطة عمل لهذا العام مطروح للمناقشة ونحن متفائلون بمستقبل سياحي على الرغم من ظروف الحصار التي يمر بها بلدنا وعلينا إعادة سورية إلى الخارطة السياحية العالمية وخلال العام الحالي أعدت خطة للقيام ب9
مهرجانات في كل من المحافظتين حمص وحماه اللتين تتمتعان بأهم عوامل الجذب السياحي والمواقع الأثرية الهامة.
كما تحدث على أهمية التدريب والتأهيل مشيراً إلى إقامة دورات مهنية أخرى تتعلق باللغات القديمة (الآرامية – السريانية) لكون الكثير من السياح يهتمون لتلك اللغات والحقب التاريخية أما بخصوص منشآت تدمر نوه بأن /28/ منشأة تضررت بفعل الإرهاب وأنها بحاجة إلى الدعم الحكومي ليتم ترميمها وحالياً تقوم الحكومة بإقراض أربع منشآت ليرممها أصحابها ولتعود إلى العمل من جديد.
كما تحدث عن خطة الغرفة للاستثمار السياحي ودعوة رجال الأعمال في سورية وخارجها للاستثمار في مواقع تم تأهيلها في حمص وحماه.
بدوره أكد السيد محافظ حمص المهندس بسام بارسيك أن القطاع السياحي سيبقى جزءاً هاماً من دعم الاقتصاد الوطني وأن محافظة حمص تضم العديد من المواقع السياحية الهامة والتي تشكل نقاط جذب سياحي لافتاً إلى استمرار المحافظة بتقديم كافة التسهيلات للمنشآت السياحية وفق الامكانيات المتوفرة خاصة بموضوع توزيع المحروقات وبخصوص المنشآت السياحية المتضررة أكد أنه يتم التنسيق مع الوزارات بمنح عدد من المنشآت قروض وقريباً سيتم افتتاح مركز الزوار بتدمر بعد ترميمه وذلك بالتعاون بين وزارتي السياحة والثقافة ليكون انطلاقة لعودة النشاطات السياحية لمدينة تدمر.
بدورها نقلت المهندسة راما الشيخ مديرة الخدمات السياحية بوزارة السياحة تحيات السيد وزير السياحة وتمنياته بالتوفيق والنجاح للجميع وتحدثت عن أهمية الخطة المدروسة للمرحلة القادمة ودورها في الترويج السياحي وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة كما أجابت على جميع المداخلات المطروحة من قبل المشاركين.
كما تمت مناقشة جدول الأعمال ومداخلات السادة الحضور والإجابة على استفساراتهم والاطلاع على أهم نشاطات الغرفة خلال عام /2021/ ومناقشة خطة عمل وطموحات الغرفة لعام /2022/.
وتمت المصادقة على الميزانية العمومية والحسابات الختامية وتقرير مدقق الحسابات عن عام /2021/.
وفي الختام تم رفع برقية لسيادة الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية
يتقدم رئيس وأعضاء مجلس الإدارة في غرفة سياحة المنطقة الوسطى والزملاء أصحاب المنشآت السياحية وكافة العاملين فيها في محافظتي حمص وحماه لسيادتكم بأسمى آيات التقدير والاحترام بمناسبة انعقاد اجتماع الهيئة العامة العادي السنوي للغرفة بتاريخ 26 آذار 2022، معاهدين سيادتكم على بذل المزيد من العمل لتطوير الواقع السياحي في بلدنا الغالي سورية وإعادة بناء سورية الحديثة تحت شعار (الأمل بالعمل) سائلين المولى أن يسدد خطاكم لما فيه خير الوطن والمواطنين، ويعيد الازدهار إلى ربوع وطننا الغالي في ظل قيادتكم الحكيمة.
إن غرفة سياحة المنطقة الوسطى تعمل بالتنسيق مع وزارة السياحة واتحاد غرف السياحة على النهوض بهذا القطاع لكي تعود سورية قبلة للسياحة العالمية.
وتفضلوا بقبول فائق التقدير والاحترا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى