30 سيارة شاحنة وبراد لنقل الحمضيات للمزارعين

بتكليف من رئيس مجلس الوزراء عماد خميس تابع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف تنفيذ الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لدعم تسويق الحمضيات والتي تسهم في تحسن الأسواق و أسعار شرائها من الفلاحين

في إطار دفع عملية تسويق الحمضيات التي تشكل أحد المحاصيل الزراعية الأساسية في محافظة اللاذقية بكميات إنتاج تصل إلى 800 ألف طن في العام..

ووضعت الجهات الحكومية عدة إجراءات بدأت بتنفيذ بعضها على أرض الواقع ما شكل ارتياحاً في عملية التسويق وخاصة مع تصريف كامل الكميات التي تصل إلى سوق الهال في مدينة اللاذقية وتحسن الأسعار في الأسواق.

وخصص مجلس الوزراء يخصص /٣٠/ سيارة شاحنة وبراد لنقل محصول الحمضيات للمزارعين وتعزيز عملية الشحن بين المحافظات مع تسهيل حركة المرور بين المحافظات وصولاً لتخصيص صهريج مازوت ضمن السوق لتعبئة السيارات الشاحنة التي تعمل بالتسويق سيكون بالخدمة اعتباراً من يوم الخميس القادم.

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف خلال جولة له على عدد من مراكز الفرز والتوضيب باللاذقية ولقائه مع محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم والفعاليات المعنية بالتسويق والتجار أشار إلى أن تركيز الحكومة يصب في خدمة الفلاحين ويأخذ منحى يتعلق بعملية دعم عملية التسويق الداخلي من خلال تنظيم العملية وفق احتياجات الأسواق بالمحافظات بما لا يشكل إغراقاً للسوق فيها مبيناً أن هذا التنظيم سيمكن من شراء كامل الكميات في السوق بما يصب في خدمة الفلاحين.

وتتم عملية تسويق محصول الحمضيات حالياً بشكل مريح مع توفير الآليات والمحروقات لنقل المادة من المزارع إلى السوق ومراكز التوضيب ومنها إلى أسواق المحافظات حسب رغبة الفلاحين وتتم متابعة الإجراءات من المعنيبن لضمان تحسين عملية التسويق وتحقيق مصلحة الفلاحين وضرورة ضبط الفارق السعري بين مبيع المادة بالجملة وسعرها بالمفرق بما ينعكس على الفلاحين .

واطلع الوزير النداف على عدد من البرادات التي تقوم بتصدير الحمضيات إلى العراق و عدد من دول الخليج مؤكداً استعداد الحكومة لتقديم مختلف أشكال الدعم اللازمة لعملية التصدير وتقديم التسهيلات التي تضمن نجاح التصدير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى