تطوير محطات النقل وخطة لصيانة الباصات المتوقفة

اعتمد مجلس الوزراء استراتيجية وزارتي الإدارة المحلية والنقل المتعلقة بالنقل البري الداخلي وعلى مستوى المحافظات إضافة إلى النقل السككي والجوي من خلال خطة على المدى القريب والمتوسط والبعيد وتم الطلب من مديريات النقل وضع دراسات للنقل بين المحافظات وضمن المحافظة الواحدة تأخذ بعين الاعتبار عدد السكان وتوزعهم ووسائط النقل المناسبة ونظام التسعير العادل وضوابط عمل آليات النقل الجماعي على الخطوط الداخلية وبين المحافظات وتسعيرها وفقا للضوابط والمؤشرات الناظمة لها.
وتم الطلب من وزارة الإدارة المحلية تطوير محطات النقل “الكراجات” ووضع خطة لصيانة الباصات المتوقفة عن العمل وإحداث شركات نقل داخلي في المحافظات وتعزيز دور القطاع الخاص في تطوير خدمة النقل الداخلي.
وقدم وزير الإدارة المحلية عرضاً حول المناطق الصناعية التي تم افتتاحها مؤخرا في الدريكيش والشيخ بدر في محافظة طرطوس والتي تبلغ الكلفة الإجمالية لهما ملياري ليرة وتضمان ما يقارب 268 مقسما تم الاكتتاب عليها بالكامل.
ووافق المجلس على كتاب وزارة التربية المتضمن تأمين باصات نقل من الجهات العامة لنقل 400 معلم ومدرس في محافظة الرقة إلى أماكن عملهم يوميا لضمان حسن سير العملية التربوية.
من جانبه أشار وزير النقل المهندس علي حمود إلى أهمية تنفيذ استراتيجية قطاع النقل بين المحافظات وتحقيق الاستثمار الأمثل فيه بهدف تقديم أفضل الخدمات للمواطنين وصولا إلى التكامل بين وسائط النقل الداخلي وتوزيع الحركة النقلية للركاب بشكل انسيابي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق