4 وزارات لدراسة عودة المواطنين السوريين من الخارج

كلف الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا، وزارات الخارجية والداخلية والصحة والنقل دراسة واقع المواطنين السوريين الذين تقطعت بهم ظروف العودة في الخارج ووضع مجموعة من الضوابط والمعايير لاستقدامهم بما يضمن اتخاذ إجراءات السلامة والصحة وفرض الحجر الإجباري لمدة 14 يوماً للقادمين وعدم منح أي استثناءات فيما يخص قرار الحجر.

وفيما يتعلق بالعملية التدريسية تم الطلب من وزارة التربية تحديد موعد لإجراء امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية بكل فروعها عندما تصبح الظروف مناسبة وفق إجراءات السلامة التامة.

وتم تكليف وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والتربية والإعلام والاتصالات والتقانة إعداد برامج خاصة تدعم التعليم الالكتروني وتعزز من علاقة الطلاب مع الكتاب وفق الإمكانات المتاحة بالاعتماد على الكوادر المؤهلة والمتخصصة التي تضمن جودة ونوعية خدمات التعليم الالكتروني.

كما تم الطلب من وزارة الإدارة المحلية والمحافظين تنظيم عمليات التنقل بين المحافظات خلال يومي الاثنين والثلاثاء القادمين كما تقرر إعطاء الأولوية في منح “بدل التعطل” للعاملين في قطاعي النقل الجماعي والسياحة.

وتقرر خلال الاجتماع افتتاح دوائر الجباية المالية والمصالح العقارية في المحافظات على أن يتم تنظيم آلية المراجعة بما يؤمن السلامة الصحية مع الاستمرار بعمل المصارف الحكومية والخاصة وشركات الصرافة المرخصة.

وفيما يخص الحركة التجارية وافق الفريق الحكومي على إعادة افتتاح كل المهن التجارية والخدمية وفق برنامج يوزع أيام الأسبوع بين هذه المهن بمعدل يوم أو يومين حسب كل مهنة وتم تحديد فترة العمل من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثالثة بعد الظهر بما فيها مهنة الحلاقة الرجالية والنسائية التي يتم افتتاحها من الأحد إلى الخميس من كل أسبوع وفق اشتراطات وضوابط خاصة.

وتم تكليف وزارة الصناعة التنسيق مع الاتحادات المعنية “الصناعة والحرفيين” لوضع تصور واضح حول استئناف النشاط في المناطق الصناعية والحرفية على أن يتم تنظيم افتتاح المحال ضمنها من خلال تقسيم أيام الأسبوع بين جميع المحال الملاصقة ولا يتم السماح بفتح محلين ملاصقين باليوم نفسه ويتم الإشراف على هذه العملية من قبل المحافظين.

وتم تكليف وزارة الداخلية التنسيق مع جهات الإدارة المحلية للتأكد من تطبيق إجراءات السلامة والصحة في جميع المحلات تحت طائلة إغلاق أي فعالية غير ملتزمة بمستلزمات الوقاية من كمامات وقفازات واستعمال أدوات ومنتجات التعقيم المناسبة.

وتم التأكيد على متابعة نتائج كل الإجراءات ومراجعتها وتقييمها بشكل مستمر بحيث يصار إلى اتخاذ ما يلزم بشأنها في ضوء ما يترتب عليها من نتائج على الصعيدين الاقتصادي والصحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق