43 معرضا بدمشق منذ بداية العام

المصارف والتأمين

بين مدير المعارض الداخلية في المؤسسة العامة للمعارض والاسواق الدولية محي الدين قويدر إقامة 43 معرضاً داخلياً في مدينة المعارض هذا العام، عدا مهرجانات التسوق والبازارات في المحافظات
وخلال ندوة “الأربعاء التجاري” في غرفة تجارة دمشق حول أهمية المعارض و دورها في تنشيط الصادرات، قال قويدر أن المعارض التخصصية الداخلية نشطت في الآونة الأخيرة وقامت المؤسسة بدعمها وتشجيعها وتقديم حوافز للشركات وتنظيمها في مدينة المعارض.
من جانبه قال عضو غرفة تجارة دمشق منار جلاد: كلما كان الانتاج بالحالة الافضل كلما كان التصدير اكبر، مشير إلى وجود العديد من المشاكل التي تواجه المعارض الخارجية، منها عدم دعم البضاعة من اجل تنشيط التصدير مباشرة لان التاجر او المشارك هو مشارك في المعارض لذلك يجب دعم البضاعة، مضيفا أن المشكلة الثانية تكمن بزيادة البضائع في المعارض، ولاسيما أن المشارك يصبح امام امرين اما ان يبيع البضاعة بأسعار رخيصة بسعر التكلفة او يستأجر مستودع ويضع فيها بضاعتة للمعرض القادم  متمنياً حل  هذه المشاكل.
وبينت مديرة الترويج في هيئة دعم وتنمية الانتاج المحلي والصادرات ملك باغ أن الهيئة تقوم باعداد الخطة السنوية التي تصدر عن وزارة الاقتصاد بالتعاون مع مؤسسة المعارض والأسواق الدولية والجهات المعنية بالاتحادات والغرف، ويتم اعلام  جميع الشركات بالمعارض المدرجة ضمن الخطة السنوية للمعارض الخارجية
وحسب سيريانديز، إلى أن الهيئة تساهم بتخفيف الاعباء المالية المترتبة على مشاركة الشركات الغير قادرة على المشاركة في المعارض، بحيث تصل نسبة الدعم الى 50 % من تكلفة الحجز والمساحة والتجهيزات، ومايؤدي إلى  زيادة عدد الشركات المشاركة وتنشيط الصادرات و تشجيع الشركات السورية على تطوير منتجاتها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق