5 صهاريج جوالة في دمشق وإعادة تزويد محطتي البنزين عالي الأوكتان

قررت لجنة المحروقات في محافظة دمشق تعديل مدة التعبئة لجميع الآليات العامة والخاصة والدراجات النارية.
وبموجب التعديل أصبحت فترة التعبئة مرة واحدة لكل آلية خاصة أو دراجة نارية بفارق زمني سبعة أيام من آخر عملية تعبئة فيما الآليات العامة تم تحديد فترة التعبئة بفارق زمني أربعة أيام وذلك وفق المخصصات الشهرية
وخلال اجتماع للجنة ترأسه محافظ دمشق عادل العلبي،وتم الاتفاق على أن تكون الكميات المخصصة لكل آلية في التعبئة الواحدة هي /30/ ليتر مدعوم أو/40/ ليتر غير مدعوم للسيارات الخاصة بينما /٤٠/ ليتر للسيارات العامة كل أربعة أيام فيما تم تحديد كمية /5/ ليترات للدراجات النارية.
وقررت اللجنة وضع خمسة صهاريج جوالة محملة بمادة البنزين بهدف تعبئة السيارات وتخفيف الضغط عن المحطات بمعدل، صهريجين على المتحلق الجنوبي بين العقدة التاسعة والعاشرة وصهريجان على المتحلق الجنوبي بين عقدة كشكول وعقدة زملكا وصهريج بمنطقة برزة عند تقاطع حاميش /الحنبلي/.
وبخصوص إعادة تزويد محطتي تعبئة البنزين عالي الأوكتان /95/ تم صباح اليوم إعادة تزويد محطة المزة الواقعة خلف مديرية تنفيذ المرسوم / 66 / بمادة البنزين
بينما سيتم صباح غد إعادة تزويد المحطة الواقعة في منطقة القابون بداية أوتوستراد دمشق حمص بالمادة.
وأكد المهندس العلبي على وجوب التشدد في مراقبة محطات الوقود والالتزام بالدور وعدم حصول أي تجاوزات مشيراً إلى أن هذه الفترة تتطلب تعاونا من الجميع لتجاوز الأزمة الحالية ريثما تعود الأمور إلى ما كانت عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق