70 ألف طن موز لبناني قريباً إلى سورية.

وافقت رئاسة مجلس الوزراء على توصية اللجنة الاقتصادية المتضمنة تأييد مقترح وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بالاستمرار بالآلية المعتمدة  في العام الماضي لاستيراد الموز اللبناني وذلك بقبول طلبات استيراد مادة الموز اللبناني حصراً اعتباراً من تاريخ صدور التوصية ولغاية 30 نيسان من العام القادم، وبما لا يتجاوز 500 طن للمستورد الواحد بالطلب الواحد.

ونصت الموافقة على عدم قبول طلب آخر لنفس المستورد مالم يقوم بتقديم كتاب من الأمانة الجمركية يثبت قيامه بتخليص كامل الكمية السابقة.

هذا وأكد كتاب موجه إلى وزارة الاقتصاد، عدم وجود زراعة موز في سورية،بحيث تصل الكمية المتوقع استيرادها إلى 70 ألف طن، وكون التبادل التجاري بين البلدين يتم عبر تصدير الموز إلى البلد مقابل استيراد منتجات زراعية سورية، مما لا يؤثر على القطع الاجنبي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى